فضل صيام العشر الاوائل من ذي الحجة وحكمها

سُئل يوليو 13 في تصنيف معلومات عامة بواسطة حلول الكامل

فضل صيام العشر الأوائل من ذي الحجة وحكمها .

الصوم في الأيام العشر الأوائل من ذي الحجة تطوع وليس فرضا .

 

تُعد العَشر الأوائل من ذي الحجة من الأيام المباركة ، التي حث رسول الله صلى الله عليه وسلم على استغلالها بصالح الأعمال للتقرب من الله .

وتبدأ العشر الأوائل من ذي الحجة منذ طلوع الفجر حتى غروب الشمس ، وأفضل عمل يستغل به المسلم نهار هذه الأيام هو الصيام ، كما أنّ أفضل ما يُستغَلّ فيه الليل صلاة القيام .

 

• دعاء العشر من ذي الحجة.. تقرّب من الله وتكفير عن الذنوب والسيئات .

 

وأكدت دار الإفتاء المصرية أنه ثبت عن النبي صلى الله عليه وآله وسلم ، أنه كان يصوم التسع من ذي الحجة .

ففي " سنن أبي داود " وغيره عن بعض أزواج النبي صلى الله عليه وآله وسلم قالت : " كان رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم يصوم تسع ذي الحجة ، ويوم عاشوراء ، وثلاثة أيام من كل شهر وأول إثنين من الشهر والخميس " .

وعن حفصة رضي الله عنها قالت : " أربع لم يكن يدعهن رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم صيام يوم عاشوراء ، والعشر ، وثلاثة أيام من كل شهر ، والركعتان قبل الغداة " . رواه أحمد والنسائي وإبن حبان وصححه .

 

• حكم صيام العشر الأوائل من ذي الحجة 

وذكر فقهاء أن الصوم في الأيام العشر من ذي الحجة من صيام التطوع وليس الفرض ، لمن استطاع ولا يشترط صيامها كلها ، فمن صام منها يوما أو يومين فقد تقرب إلى الله بعمل صالح يؤجر .

يستحب صيام الأيام العشر من ذي الحجة ما عدا أيام العيد ، وأيام التشريق الثلاثة ، لما ثبت في البخاري ( 2840 ) ؛ ومسلم ( 1153 ) من حديث أبي سعيد الخدري قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " ما مِنْ عبدٍ يصومُ يوْمًا في سبِيلِ اللَّهِ إلاَّ بَاعَدَ اللَّه بِذلكَ اليَوْمِ وَجْهَهُ عَنِ النَّارِ سبْعِين خريفًا " .

إجابتك

اسمك الذي سيظهر (اختياري):
نحن نحرص على خصوصيتك: هذا العنوان البريدي لن يتم استخدامه لغير إرسال التنبيهات.

استفسارات ذات صلة

مرحبًا بك إلى الكامل للحلول، حيث يمكنك طرح الأسئلة وانتظار الإجابة عليها من المستخدمين الآخرين.
...